مشاهدة النسخة كاملة : مبادئ في علم النغم والمقامات


!الشبح الاسود!
21-05-2010, 08:03 AM
وأخواتي أعهضاء هذا المنتدى

لقد سئلت مرارا عن علم النغم والمقامات

وهل يجوز قراءة القرآن بالأنغام المعروفة

فأقول باختصار شديد

لا مانع من قراءة القرآن بأي نغم يريده الانسان ويرتاح غليه

بشرط أن يكون مقدما لقانون التجويد على قوانين النغم والمقامات

وهناك تفاصيل لعلي أعرض لها فيما بعد




قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " زينوا القرآن بأصواتكم "
و قال أيضا " ليس منا من لم يتغن بالقرآن "


والنغم وأنواعه مثل الألوان وأنواعها

ويتداخل كما تتداخل الألوان

فيكون هناك مزيج من النغم الجميل الحلو


كما أن للشمس أطيافاً و ألوان فللأصوت أطياف و ألوان كذلك

ويجد بنا التعرف على بعض المصطلحات المستخدمة في هذا العلم :



1.المقام الصوتي :

المقام الصوتي هو الطابع الموسيقي الذي يمتاز به صوت معين ..

واللون أو الصبغة التي تنصبغ بها قراءة القارئ ......

فالديك على سبيل المثال في كثير من صياحه يعطي مقام الصبا ....


وخاصة عند الفجر

ولست أنسى يوما من الأيام كنت في عمان وبجوار البيت الذي نمت فيه مسجد

وعندما بدأ المؤذن يؤذن إذا بديك فصيح يردد مع المؤذن بنفسي النغم وبنفس الإيقاع بطريقة تأخذ بالألباب


بينما نجد صوت الأسد ذا قرار منخفض يمكننا أن نطلق على مقامه مقام الرست




2. السلم الموسيقي :

يعني درجات ارتفاع الصوت أو انخفاضه بشكل منسق متدرج منتظم فّإذا ما تم القفز عن درجة ما فإنه ييصبح صوت ناشز .( صوت النزول )


4. النشاز :

يعني الخروج من مقام إلى آخر بطريقة غير متناسقة تزعج المستمع

وهو غير مريح للأذن المستمعة .

وقد يكون نشازاً خفيف لا يحس به إلا المدققون


5. القرار :

انخفاض في عدد اهتزاز النبرات الصويتة

( و هو يبدو واضحا في بداية القراءة عند القراء )


6. الجواب :

و هو ازدياد نسبي في عدد اهتزاز النبرات الصوتية و قد يعني عرفا السؤال الموسيقي..و قد يعني صوتا يوحي بعدم اكتمال الحدث أو القصص أو الموضوع




- مثال حقيقي للقرار والجواب :

إن الإمام الناجح في التلاوة يستطيع أن يعطي صوتا موسيقيا يوحي بنهاية التكبيرات أثناء الصلاة باستخدام القرار و الجواب .و الإمام الذي لا يتقيد بهذا الفن كثيرا ما يخلط الأمر على المصلين من خلفه فمنهم من يجلس و منهم من يقوم . و خاصة عند استخدام الجواب في التكبيرة الأخيرة للجلوس.و اعلم أخي المتعلم الكريم أن هناك جامعات تعلم هذه المقامات للمقرئين المتقنين و اعلم أنه لا يمكن للمقرئ أن يقرأ إلا بهذه المقامات ..و منهم من يتقن هذه المقامات و منهم غير ذلك .. فمثلا الحذيفي يقرأ بمقام الرست أما الشاطري مثلا فيقرأ على مقام نهاوند و هكذا..و عبدالباسط ينوع بعدة مقامات ..و إلى اللقاء في الدرس القادم ..


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

منقول بتصرف وشرح
__________________
إذا مررت بالموضوع فلا تنساني من دعائك





وقد ذكروا أن أصل المقامات سبعة ويتفرع منها فروع كثيرة

والسبعة مجموعة في قولهم :

صنع بسحر

الصاد : صبا

والنون : نهاوند

والعين : عجم

والباء : بيات

والسين : سيكا

والحاء : حجاز

والراء : راست

وقد كنت ذات مرة مع خبير بالمقامات وخاصة العراقية فأعطانا من الحجاز 21 فرعاً

__________________

إذا مررت بالموضوع فلا تنسني من دعائك