مشاهدة النسخة كاملة : علم يقين .. وعين يقين .. وحق يقين


أبودجانة
16-08-2010, 07:53 PM
اخوتى فى الله انا احبكم فى الله

اللهم ما اهدىكل عاصى من امه حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم

وأسال الله جل جلاله أن يجمعنا بهذا الحب في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ,

اللهم اجعل عملنا كله صالحا, واجعله لوجهك خالصا, ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئا

أحبتي في الله ..

ابدأ حديثى بأن اقول وبالله التوفيق

الله سبحانه وتعالى غيب، وغير المؤمن يقول أنا لا أؤمن الا بما أرى...

أنا هو غيب عني فلا أؤمن به لأنني لم أشهده...

والايمان غير الرؤية..

فأنت اذا رأيتني أمامك لا تقول: أنا أؤمن أني أراك، لأن الرؤية عين يقين ليس بعدها دلالة!

ولا تقول أنا أؤمن أنني أجلس مع أصدقائي،

ولا تقول اني أؤمن أني لست أرى الشمس مثلا!!
ذلك هو عين اليقين......

وهناك: " علم يقين"، " وعين يقين"، " وحق يقين".

فعلم اليقين هو الذي يأتيك من انسان تثق فه وفي أنه صادق في كلامه...

فاذا قال لك انسان مشهود له بالصدق أنا رأيت فلانا يفعل كذا، فأنت تصدق بوثوقك بمن قال..

فاذا رأيت الشيء أمامك يكون ذلك " عين اليقين"،معايا ولا اوضح تانى..طب صلوا ..؟

فالذي يقول لك مثلا ان هناك مخلوقا نادرا في بلدة كذا فأنت تصدقه، لأنك تثق به..

فاذا جاء معه بهذا المخلوق وأظهره أمامك أصبح علم اليقين عين اليقين..
فاذا لمسته بيدك وتحسسته وتأكد من اوصافه يكون هذا " حق اليقين".

ولذلك فان الحق سبحانه وتعالى حين يخاطب غير المؤمنين عن جهنم يقول:


كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5)

لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6)

ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (7)

أي أن كلا منا سيرى جهنم بعينيه في الآخرة..

ثم يقول سبحانه وتعالى:

وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ

فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ

وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ

إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ

الواقعة 92-95.

أي أن الكفار حين يدخلون النار ويعذبون فيها سيكون ذلك حق اليقين، أي واقعا يعيشونه وليست مجرّد رؤية.

هذه هي الرؤية،

أما الايمان فهو تصديق بغيب،
فأنت تقول: أنا أؤمن أن ذلك حدث كما أراك أمامي، أي أنك لم تشهد ما حدث،

ولكنك وصلت بالدليل والاقتناع الى أنه قد حدث، وأصبح في نفسك كيقين الرؤية تماما.




عجبني فنقلته من اجلكم